مجلة المركز

reviewcenter

أرضية مجلة “قضايا معاصرة”

يبدو أن ما يسم تطور المجتمعات العربية في العقد أو العقود الأخيرة هو تسارع حركة التاريخ بشكل ملحوظ، حيث تتكثف الأحداث والتحولات ومظاهر الصراع والعنف، في حين يبدو من زاوية أخرى محدودية التحولات البنيوية العميقة في هذه المجتمعات.

ولعل المشكلة الأساسية في وتيرة تطور المجتمعات العربية هو هذه المفارقة بين التسارع الظاهري للأحداث وبطؤ التحولات على مستوى العمق، كما  أن مظاهر التحديث تبدو في الغالب شكلية وسطحية ولم تنفذ إلى أعماق المجتمع وإلى أعماق النفوس والعقول وهو ما يبرر ضرورة إيلاء التحولات الثقافية والفكرية والنفسية الأهمية التي تستحقها.

إن رسوخ التأخر التاريخي في العالم العربي يتطلب ويستلزم مجهودات فكرية تحليلية ونقدية متواصلة وفق إستراتيجية  تهدف إلى مساءلة البنيات الفكرية والثقافية الآسنة والتي تحمي نفسها عن طريق اعتبار أية مساءلة أو تغذية فكرية بمثابة مساس بالمقدسات واستجابة للغزو الفكري الخارجي. ففي إطار المساهمة في هذه الإستراتيجية وفي اتجاه تطوير العقل والفكر العربي وفتحه على مساهمات العلوم الإنسانية والاجتماعية والكونية ولمساعدته على مساءلة ذاته ومراجعة بديهياته ويقينياته الخالدة، نأمل أن تساهم  هذه المجلة الورقية الجديدة “قضايا معاصرة” التي يصدرها “المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية” إضافة إلى أنشطته الأخرى وإصداراته وموقعه الالكتروني، في تحريك جوانب من السواكن الآسنة للفكر والثقافة العربيين، وفي نشر وتطوير الفكر النقدي المنفتح والمتحرر من القوالب الجاهزة العائقة لكل إبداع وتجديد.

 تأمل هذه المجلة أن تنصب جهود الباحثين والباحثات في مناقشة  ومقاربة الإشكالات الفكرية الكبرى المطروحة على العالم العربي والمتمثلة في ضرورات التحديث والعقلنة وإذكاء النقد والتحليل العقلي، ومساءلة الذات والتراث والوقوف عند التحديات الراهنة التي تعترض مشروع الحداثة.

من هذا المنطلق انبثقت فكرة إصدار هذه المجلة للانخراط في النقاش الثقافي والفكري ومواكبة ما يجري من متغيرات  في مرحلة دقيقة وحاسمة من تاريخ العالم العربي ضمن أفق علمي يعتمد الحوار النقدي الموضوعي بعيدا عن السجال السياسي أو بالأحرى السياسوي، في تحرر من القوالب الفكرية والسياسية والاقتصادية الجاهزة والمتوارثة. ومن أجل مشروع مجتمعي قائم على المؤسسات الضامنة للتعددية السياسية والثقافية الملتزمة بقيم الحرية الفردية والجماعية  المقرونة بالمسؤولية. المؤسسات الضامنة للتعددية السياسية والثقافية الملتزمة بقيم الحرية الفردية والجماعية المقرونة بالمسؤولية. وحرصا منا على إشراك المثقفين والباحثين والمفكرين من أجل تقوية وتغذية هذا المشروع وصياغة أسئلته وإشكالاته الأساسية في مختلف أبعادها الثقافية والسياسية والاقتصادية إلخ… وتأكيدا منا على الشرط الثقافي والفكري وأهميته في مواجهة التحديات الراهنة التي تعترض مشروع الحداثة والتحرير قررنا في “المركز العلمي العربي للابحاث والدراسات الإنسانية” أن تكون هذه المجلة أرضية لثقافة الحوار ولوجهات النظر المختلفة التي تشترك مع تنوعها في الطموح للتغيير أو الانعتاق من الركود والجمود وسلوك طريق النهضة أو التقدم أو التجديد إلخ… من خلال التفكير الحر، والأسئلة المشاكسة التي تسائل حالات الركود والجمود السائدة في مجتمعاتنا العربية. من هنا ومن أجل تقاسم هذه الهموم جاءت مجلة “قضايا معاصرة” لتتمثل قضايا عصرنا بروح نقدية عبر الانفتاح على العلوم الإنسانية. وستكون  نصف سنوية لتصدر بذلك في شهري يونيو وديسمبر من كل سنة، وفق المعايير العلمية المتعارف عليها، بما فيها وجود هيئة علمية استشارية للمجلة وشروط للنشر سيتم الحرص على احترامها، إضافة إلى محاور وأبواب من مقالات ودراسات وترجمات وتقارير وقراءات للكتب والإصدارات إلخ… ونأمل أن تكون هذه المجلة إضافة نوعية أخرى  في مشهدنا الثقافي العربي  الراهن.

شروط النشر

يشترط في المواد المقترحة على المجلة أن تكون جديدة ولم يسبق نشرها، ولا يحق لكاتبها إعادة نشرها في منابر أخرى بعد أن يتوصل بقبولها للنشر في المجلة.

  1. ترفق المادة المرسلة بملخص عن محتواها.
  2. ترحب المجلة بكل المقالات والدراسات، التي تدخل في إطار اهتماماتها الفكرية، والتي تستجيب للمعايير الأكاديمية والعلمية المتعارف عليها، على أن تتراوح عدد كلمات الدراسة أو المقال بين 2000 و5000 كلمة.
  3. ترحب المجلة بالترجمات التي تدخل في إطار اهتماماتها الفكرية والعلمية.
  4. ترحب المجلة بالحوارات مع المفكرين والمتخصصين حول المحاور التي تدخل في إطار اهتماماتها العلمية.
  5. تشتمل المجلة على عدة أبواب منها: دراسات؛ مقالات؛ حوارات؛ ترجمات؛ تقارير؛ قراءات في كتب ونصوص تأسيسية لفكر الحرية والتنوير.
  6. تخضع كل المواد التي ترسل للمجلة لتحكيم علمي من طرف متخصصين.
  7. يمكن أن تطلب المجلة من أصحاب المواد إعادة صياغتها أو إدخال تعديلات بناء على قرار لجنة التحكيم.
  8. تخبر المجلة أصحاب المواد بقرار لجنة التحكيم حال توصلها به في غضون شهر.
  9. تطلب المجلة من الكتاب أن يرسلوا نبذة عن سيرتهم الذاتية مرفقة بالمواد التي يرسلونها.
  10. لا يتم تخصيص مكافآت إلا للمواد المنشورة في المجلة دون غيرها من المنابر الأخرى.
  11. ترتيب المواد في المجلة يخضع لاعتبارات فنية.
  12. يحق للمجلة إعادة نشر المقالات في صيغة كتاب أو على موقعها الإلكتروني.

 

Share Button