التكاليف التي تكبدتها الولايات المتحدة لإنشاء دولة فاشلة في العراق

the_war_in_iraq_baghdad_wallpaper-normal5.4

“لا تكف الحكومات عن الاختيار بين ممارسة الكذب وبين خوض الحروب، مما يتمخض دائما عن نتيجة واحدة تتماثل في جميع الحالات، وهي: أن أحد هذين الخيارين يفضي إلى الآخر دائما”.

توماس جيفرسون

لقد أحسن البروفيسور جورج آكيرلوف، الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل، في الاستفادة من هذه المقولة النافعة في الكلمات التي قدّم بها للكتاب الممتاز الذي أصدره البروفيسور حسين عسكري بعنوان (الصراعات والحروب.. مضاعفاتها والوقاية منها). ومما جاء في هذا التقديم:

“يبدأ البروفيسور عسكري بمسح إحصائي لأعباء النفقات العسكرية ونفقات الصراعات والحروب، والتي تقترب من (15%) من إجمالي الناتج الوطني في العالم، وهي نسبة تتجاوز تكاليف الأزمة المالية، والاحتباس الحراري، والمتطلبات اللازمة لتخفيض مستوى الفقر على الصعيد العالمي.

وهو يستند في مقاربته إلى ثلاثة افتراضات متداخلة: أن المعتدين لا يدفعون الثمن الكامل لعدوانهم، والحكومات لا تفعل أي شيء لتغيير هذا الحال من تلقاء أنفسها، ونتيجة لذلك فإن عملية تقليص الصراعات لا بد أن تنشأ في القطاع الخاص.”

لقد حملت الولايات المتحدة على كاهلها عبئا ثقيلا بسبب حرب العراق وصل إلى (2.4 تريليون دولار) خلال المدة (2003-2011)؛ والجدول التالي يوضح بأن حصة الولايات المتحدة في الإنفاق العالمي على حرب العراق بلغت أكثر من (75%).

2,469 مليار دولار

الولايات المتحدة الأمريكية

28 مليار دولار

بريطانيا

57ملياردولار

العراق

140ملياردولار

بقية دول الخليج العربي

531ملياردولار

بقية دول العالم

الجدول والشكل (1): إجمالي الإنفاق العالمي على حرب العراق [المصدر: (الصراعات والحروب.. المضاعفات والوقاية: حسين عسكري)، والشكل من إعداد كاتب المقال].

Graphe Iraq 1

وإذا قمنا بتشريح الحصة الأمريكية السابقة، فستصبح الصورة أكثر وضوحا، وأكثر إثارة للغم، فحرب العراق كانت حربا مكلفة لكل من انخرط فيها، بمن فيهم: دافع الضرائب الأمريكي؛ إذ تبين بأن متوسط الإنفاق السنوي على حرب العراق بلغ (2,991 دولار) لكل دافع ضرائب أمريكي (بناء على مستوى عائدات ضريبة الدخل)، وهو رقم أعلى بكثير مما يسدده دافع الضرائب الأمريكي سنويا من فاتورة الحرب الأفغانية الفاشلة. والجدول التالي يبين بنود فاتورة الحرب العراقية:

816ملياردولار

العمليات القتالية والإسنادية

200ملياردولار

العمليات القتالية والإسنادية (الرقم المستهدف حتى العام 2020)

21ملياردولار

رعاية الجنود (حتى العام 2011)

412ملياردولار

تكاليف مستقبلية متعلقة بالجنود

217ملياردولار

زيادة في النفقات الدفاعية الأمريكية (حتى العام 2011)

45ملياردولار

المساعدات المالية والأمنية للعراق

334ملياردولار

التكاليف الاجتماعية والاقتصادية لأسر العاملين في القوات المسلحة

424ملياردولار

نفقات حكومية أمريكية محولة من مجالاتها الأصلية

الشكل (2): النفقات الأمريكية في حرب العراق [المصدر السابق، والشكل من إعداد كاتب المقال]

 Graphe Iraq  2

ولقد أعلن الرئيس أوباما للكونغرس يوم أمس بأنه سيرسل (275) عسكريا إلى العراق لحماية السفارة الأمريكية في العراق، فها نحن ذا نعيد الأمر تارة أخرى.

ستيف هانكي

أستاذ علم الاقتصاد التطبيقي، جامعة جونز هوبكينز

ترجمة: علي الحارس

Share Button

الكاتب: