في جامعة منبر الحرية بتونس : أكاديميون يحذرون من مأسسة العنف والإرهاب

Centre Arabe_siteweb (1)

حذر المشاركون في الجامعة الصيفية لمنبر الحرية المنعقدة بتونس من مأسسة الإرهاب. جاء ذلك في افتتاح الدورة الثانية عشر المنعقدة ما بين السادس والعاشر من الشهر الجاري بعنوان المجتمعات العربية والعنف: آليات الإنتاج والتكوين. ويشارك في الدورة عدد من الباحثين العرب يمثلون المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر ولبنان والاردن، واليمن وفلسطين وسوريا والعراق.
وتناولت الباحثة التونسية آمال قرامي في افتتاح اليوم الأول ما سمته ” مأسسة العنف” من خلال استعراض ظاهرة داعش كنموذج لأحدى المجموعات الأكثر تطرفا بالعالم الاسلامي،  وكيف يمثل هذا النموذج مرحلة متقدمة من  مأسسة العنف. وفي السياق ذاته، أشار الباحث السوري  مازن ديروان في مداخلة تحت عنوان “الإنفجار السكاني في البلاد العربية و أثره على البطالة و الفقر” أن أحد أسباب العنف هو الفقر الناتج عن البطالة و أن أحد الأسباب الأساسية للبطالة هو الانفجار السكاني المستشري في جميع البلاد العربية.واستعرض ذات المتدخل بعض الإحصائيات التي توضح الخصوبة العالية في البلاد العربية و قدم اقتراحات غير مكلفة و قد تكون ذات فعالية عالية في السيطرة على هذه الظاهرة التي اعتبرها ذات دور كبير في تفاقم ظاهرة العنف في البلاد العربية.
ومن جهة أخرى أدرات الباحثة المغربية إكرام عدنني ورشة الحرية، حيث اشتغل المشاركون على مفهوم الحرية السياسية والاقتصادية والاجتماعية وعلى محاولة إيجاد تعريفات لها، وعلى أهم التحديات التي تواجهها داخل المجتمعات العربية.
ويشارك في الدورة أيضا  أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت  شفيق الغبرا حيث يقدم مداخلة بعنوان “الثورة والثورة المضادة : تراجع كبير في الزخم الثوري للربيع العربي«.ويحاول من جهته  الباحث المصري  رامي عطا مقاربة  “ الإعلام بين صناعة العنف وتدعيم التسامح: أحداث التوتر الديني في مصر نموذجًا”، فيما   يناقش المفكر  التونسي محمد الحداد  ” الدين بين العنف والإصلاح”، أما الاقتصادي المغربي  نوح الهرموزي فيناقش السياسات الاقتصادية و إنتاج العنف والإقصاء “.
يذكر أن منبر الحرية مشروع تعليمي يهدف إلى تقديم أدبيات الحرية الاقتصادية و السياسية والأفكار والدراسات المتعلقة بها لصنّاع القرار وكل من يعنى بالحرية في العالم العربي من الطلبة والمثقفين والمؤسسات العلمية والأكاديمية و تعدّ جامعاته  الصيفية من أهم أنشطته السنوية وهي مناسبة لتنظيم ندوات دراسية وحلقات نقاش للحديث حول أهم قضايا الساعة في المجتمعات العربي.

Share Button